الام والطفل

” أنس و أصالة ” العائلة الأشهر في الیوتیوب الحب سر نجاحهم

كتبت / منار الصفتي


نبذة عن ” أقوي یوتیوبر” كما یلقبهم البعض


، الأب في تلك العائلة هو ” أنس مروه ” السعود ّي المقیم في كندا .. فعلي الرغم من أن مجال دراسته بعید كل البُعد عن المیدیا و مجالات
التصویر ..
إلا أنه كان لدیه شغف بتقدیم البرامج .. و قد صرح في فیدو جدید علي القناة بأن تلك القناة لم تكن محاولته الأولي ..
بل قد قام بتصویر العدید من البرامج الإخباریة و التوك شو من قبل ، لكنها لم تكن تنجح .. و قد أنتقده بعض أقاربه و اصدقائه حینها انتقاداً لاذعـاً
..
و قد واجه العدید من الصعوبات حتي أستطاعت تلك القناة أن تلقي نجاحاً كبیراً ..
أما الأم فهي ” أصالة المالح ” و قد تزوجا و هي مازالت طالبة ..
مما جعل ذلك الزواج بما یتضمنه من حمل و أنجاب یؤثر علي دراستها ..
و بجانب الدراسة كانت أصالة لدیها شغف بالغناء ، و لكن لم یكن لدیها الفرصة لتعرض موهبتها الرائعة ..
فقد عانت هي الاّخري حتي استطاعت أن تصل إلي عرش الیوتیوب ..
، أما العضو الاّخـیر في تلك العائلة فهي ” میلا ” ، فهي الأبنة الوحیدة لأنس و أصالة .. و یلقبها معظم رواد الیوتیوب بقطعة السكر .. فهي ما
تعطي فیدیوهاتهم علي الیوتیوب بهجة و تزید من نسب المشاهدة ..


من الهـاویة إلي القمة معا

بالنسبة لوضعهم كعائلة فإن تلك العائلة كان من الممكن أن تكون كغیرها من الملایین من العائلات التي لا نسمع عنها ..
أستطاعوا أن یحجزوا المقعد الأول في التفاعل و المشاهدات علي الیوتیوب ..
و لكن بتكاتفه معاً
فبمجرد أن تزوجا .. صارح أنس أصالة بشغفه في مجال تقدیم البرامج و كان لا یخفا علیه صوتها الرائع و شغفها بالغناء و الوصول إلي المكانة
التي تستحقها ..
فلم یسخر أحد من حلم الاّخر ، بل علي العكس أستطاعا أن یشدا من أزر بعضهم البعض .. و تكاتفا لصنع قناة یوتیوب ذا محتوي متمیز أستطاع
أن یجذب العدید من المتابعین ..
ففي الفیدیو الذي تحدثا فیه عن وصولهم لأكثر من ملیون مشترك ، تكلما عن الصعوبات التي واجهتهم بدایة من أنتقاد الأهل وصو ًلا إلي قلة عدد
المشاهدات في البدایة .. فقال أنس أنهم كانوا یحتفلوا إذا وصل فیدیو إلي ألف مشاهدة حتي ..
، و بعد إنجاب میلا قام أنس بدعم أصالة لتكمل دراستها ، فقد ظهر في العدید من المقاطع و هو یعتني بمیلا حتي تنهي أصالة اختباراتها ..
حتي استطاعا أن یحصلا علي درع الیوتیوب و یحققا نجاحاً كبیراً و یحفرا أسمهم في قلوب الناس ..


قصة كفاح من شاشة الیوتیوب إلي شاشة التلیفزیون


فیظهر بوضوح بمجرد فتح قناة الیوتیوب الخاصة بهم كم الجهد المبذول بدایة من تصویر الفیدیوهات مروراً بتنظیم وقتهم بین السفر للتصور و
القیام بمهامهم الاّخري من العمل و الدراسة و الأعتناء بمیلا ووصو ًلا بتعلیقات البعض اللاذعة ..
فتقوم القناة بتصویر بعض المواقف الحیاتیة التي تدور في حیاتهم الیومیة .. و تعالج بعض القضایا الإجتماعیة ..
وفي بعض الأحیان یحملوك معهم إلي بلدان و ثقافات كثیرة ..
كما أن ك ًلا من أنس مروه و أصالة المالح لدیهم قناة الیوتیوب الخاصة بهم ، بعیداً عن القناة الخاصة بالعائلة ..
فیقوم أنس بتصویر بعض المقاطع الأخباریة علي قناته ، أما أصالة بتقوم بتعلیم الفتیات كیفیة وضع المكیاج و الطبخ .. كما تقوم بتصویر مقاطع
لطیفة لأبنتها الجمیلة میلا .
حتي أستطاعت شهرتهما أن تجعلهما علي شاشات التلیفزیون .


الحب سر نجاحهم


لعل ما جعلهم من أشهر عائلات الیوتیوب هي علاقة الحب الواضحة بینهم علي الشاشة ، التي تعطیك من الوهلة الأول طاقة إیجابیة تجعلك تشعر
بأنك جزء من عائلتهم ..
، حتي أن تلك العلاقة الجمیلة تنعكس بوضوح علي میلا الصغیرة و نموها و علي ذكائها ..
فقال أنس أن میلا هي وش السعد علي عائلتهم الصغیرة ، فمنذ مولدها ازدادت عدد المشاهدات و المتابعین .. فالجمیع یرید أن یري میلا الصغیرة
و یشاركها لحظاتها و هي تنمو و تدخل المدرسة ..
و مازالت عائلة أنس و أصالة تحاول أن تطور من نفسها حتي تكون أشهر عائلة علي مستوي العالم ..

Facebook Comments

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock