اخبار عارضة الازياء
أخر الأخبار

حفل العشاء أقامته ثريا شلهوب خلال أسبوع الموضة في باريس

دعماً للمصممين الشباب من أبناء المنطقة،قامت ثريا شلهوب، خلال أسبوع الموضة للأزياء الجاهزة لربيع 2019، في إقامة حفل عشاء صاحبه عرض للأزياء في منزل المصممة الشهيرة في باريس. وكان منزلها الكائن بشارع أڤينيو فوش مكاناً رائعاً وأنيقاً لهذه السهرة التي شارك في إقامتها رئيسُ التحرير مانويل أرنو. وتألقت ثريا بكورسيه أحمر مع تنورة من التول يمكن فكّها فيما جمعت شعرها الأسود في جديلة على هيئة ذيل حصان عالٍ.

ورحّبت شلهوب وأرنو بضيوف الحفل الذين كان من بينهم الأميرة نور بهلوي، و، سيندي برونا وباتريشيا فيلد، ونيكي هيلتون، وديڤون ويندسور، و، محمد التركي .

وخلال تناولهم أطباق المقبلات، استمتع الضيوف برقصة هزلية قدمتها بيتسي روز، وبعدها اتخذوا مقاعدهم في غرف غمرتها الثريات الكريستالية ببريق ناعم لتناول العشاء الشهيّ، والذي تضمن سمكَ سلمون غراڤلاكس مع بطاطا مهروسة وخل التوت، والدنيس المشوي مع الخضراوات المتبّلة، وحلوى فوندان الشوكولاته مع كريمة بالفانيلا.

خلال العشاء، دعت ثريا الضيوفَ لمشاهدة مجموعتها الثالثة. وبينما وصفت المصممةُ فساتين السهرة من إبداعها بأنها في المتناول -وهي كذلك بالفعل- فإن القطع المعروضة ارتقت بفضل فخامتها إلى مصاف الأزياء شبه الراقية. ولأنها تسعى دوماً نحو الكمال، فإن ثريا تشرف بنفسها على إنتاج أزيائها بالكامل في لبنان، فيما تصمم قطعها في لندن. وفي مجموعتها الثالثة، قدمت المصممة تشكيلة من الفساتين البراقة التي تمتاز بملمسها البارز والثري، والتي تناسب الشابة التي تصول وتجول في أنحاء العالم، ولديها جدول أعمال عالمي حافل بالأحداث المهمة. فهي فساتين يسهل حملها ومزينة بخامات يسهل ارتداؤها، مثل ريش النعام، والكثير من الشراريب، والتفتا. ورغم أن هذه الأزياء لا تقتصر على مناسبات بعينها، إلا أن تصميمها يناسب الليالي الراقصة – وهو ما برهنت عليه الشخصيات النافذة على مواقع التواصل، مثل لانا الساحلي والعارضة جاسمين ساندرز ، حيث تألقتا بأزياء “ثريا ورلد” في هذا الحفل. وكان أحد فساتين هذه المجموعة مصمماً بتنورة دائرية وأكمام منتفخة تكشف عن الكتفين، ومفعماً بالأنوثة على نحو خاص، واستكمل سحره بالديكولتيه، شأن الفستان المرصع بالترتر ذي التصميم القبلي الذي يلامس الأرض. وللباحثات عن أزياء محتشمة وأصلية ومتفردة، عليهن تجربة القميص ذي الأكمام الشبيهة بالبالون. وقد تمكنت ثريا من أن تدرك بفطرتها رغبات الفتيات الأنيقات اللواتي تخاطبهن، لأنها واحدة منهن. إنها جميلة، وغامضة، وعالمية.

Facebook Comments

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock